الجماعة الاحمدية في ميزان الاعتدال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجماعة الاحمدية في ميزان الاعتدال

مُساهمة من طرف ماجد الفرطوسي في الخميس مايو 06, 2010 9:15 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
منذ ان سمعت بالجماع الاحمدية عن طريق وسائل الاعلام المنتشرة في ايامنا هذه
وانا ابحث في المواقع واقرأ آراء العلماء وفتاوى التكفير
والإستهزاء والسخرية من مؤسس هذه الجماعة ومن أعضائها , وقد شد إنتباهي أن المعارضين لايملكون أدوات الحوار ولا يملكون عشر ما تملك هذه الجماعة من حب الإسلام والدفاع عنه وإزالة الخرافات والأساطير والتناقضات التي أبهضت ظهر الإسلام وجعلته ينوء بما حمل من الآراء والإجتهادات الشخصية التي أصبحت فيما بعد مذاهب لها أتباع ومريدون ,
وبنظرة متجردة لهذه الآراء والفتاوى والإساءات تجعل القاريء يشعر باليأس ويحكم على الجميع بالخروج عن جادة الصواب والرأي المتزن الرصين.
والحق ان الجميع مطالبون امام الله تعالى بقول كلمة الحق وهم مسؤولون عما قالوا وفعلوا فأين خشية الله تعالى وأين العدل وأين الدين الحنيف وتعاليمه وروحه)
يجب على كل الفرق الاسلامية ان تعمل جاهدة لسد هذه الثغرة التي تشكل عائقا حقيقيا امام التقدم في المفاهيم الاسلامية , وتسد المنافذ التي يتسلل من خلالها المغرضون والمتصيدون للزلات والخلافات بين المذاهب الاسلامية وبين الفرقة الواحدة وبين افرادها حيث يصم بعضهم بعضا بالردة والكفر.
ونسوا قول الله تعالى للاقوام من كل الطوائف والاديان والاعراق,
(إن اكرمكم عند الله أتقاكم)
فكل دين وكل فكر وكل عقيدة فيها كثير من حسنات , وعليها بعض المؤآخذات.
ولا يكاد يخلو كل دين من الدس والخرافات والابتداعات بحسب الفهم القاصر للبشر للمعطيات الفكرية التي يأتي بها الفقهاء , إذ أنهم لايستطيعون فهم الكثير من النبوءات والرموز والمجازات والكنايات التي تزخر فيها لغتنا العربية ومن هنا وقع الكثير من الخلاف والإختلاف .
والملاحظ ان هذه الإتهامات تصدر من ضعاف العقول وقصيري النظر والاعتبار.
ولو فهموا المغزى من بعثة الانبياء والرسالات السماوية التي يرسلها الله تعالى تحننا منه ولطفا وارتقاءا بالنوع البشري من
صفاته ونزعاته الحيوانية الى مراتب الملائكية والقرب الالهي لما وسع أتباع الأديان قاطبة إلاإتباع الحق الذي أتى به الدين الحنيف لتتم النعمة ويرقى النوع الانساني الى المنزلة التي يريدها الله تبارك وتعالى , وهي الهدف من خلق الانسان وهي الجنة على الارض قبل الجنة والرضوان.
فالدين الاسلامي خاتم الاديان والرسالات السماوية والنبي محمد (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم)خاتم الانبياء والمرسلين.
فالجماعة الاحمدية من هذا المنطلق السديد يجب ان تناقش وتحاجج ويبحث في معطياتها وافكارها وما تدعيه من خلال كتبها وتراثها الضخم الذي يطرح مفاهيما جديدة ويعطي تفسيرات لآيات القرآن الكريم قد تخبط وحار بها المفسرون ولم يجدوا لها إجابة واضحة ودقيقة ,ونرى
الآيات والمعجزات كيف يزال عنها الشك والريب وتظهر بشكل لا يخالف العقل والمنطق.
فمثلا مسألة عرش بلقيس وكيف أتى به من عنده (علم من الكتاب) من اليمن الى فلسطين حيث مملكة سليمان عليه السلام.نرى المفسرين لا يستطيعون ان يحلوا اللغز والحكمة منه ولا الكيفية التي تم بها نقله وكيف أسلمت ملكة سبأ وكيف اقتنعت بالدين الاسلامي بعد أن كانت تعبد الشمس من دون الله هي وقومها.
وما هو الهدهد ؟هل هو هذا الطائر المعروف ام غيره؟
وماهو (العفريت )الذي عرض عضلاته لنقل العرش ؟هل هو من الجن ؟ ام هو مخلوق غريب ذو قدرات فائقة تفوق قدرات البشر؟
ثم ان اصحاب الكتاب اذا قرؤا القرآن ولم يجدوا في كتب المسلمين التفاسير الصحيحة والمنطقية , فما الفرق بين كتبنا وكتبهم المملوءة بالخرافات والتناقظات ماذا سيستجد لديهم.
الحقيقة الواضحة التي لا لبس فيها دع عنك ما يقولون واقرأ بقلب وعقل منفتح واعطي رأيك الشخصي الذي كونته بجد وجهد وتعب وستعلم حقيقة القول القرآني (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)
هذه الجماعة قد أفتري عليها كثيراً وقد أتهمت بالكفر والردة وليس لها ذنب إلا القول بأن ربها الله وهي تطيع الله ورسوله ولو كفرها من في الأرض جميعا ولسان حالهم يقول (قل لا تسألون عما أجرمنا ولا نسأل عما تعملون)
فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون ) فعلى الجماعات الإسلامية أن تدخل في الحوار البناء ويطرحوا ما عندهم

كاتب المقال :ماجد حميد الفرطوسي
avatar
ماجد الفرطوسي
Admin

عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 03/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almajid.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى