حقائق كونية مذهلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حقائق كونية مذهلة

مُساهمة من طرف majid في الأربعاء مايو 26, 2010 3:35 am

حقيقة الغلاف الجوي
هل شاهدت صور رواد الفضاء ولاحظت كيف الظلام يلفهم ويلف معهم اطراف الكون
هل تساءلت لماذا لا تبدو صورهم كما هي صورنا التي نلتقطعها بكامراتنا على الارض
السر كلّه يعود للغلاف الجوي فمن خصائصه نشر الضياء في ارجاء الارض وبسط الظل على الارض ولولاه ما كان للا شياء ظلا(وهو الذي مد الظل ولو شاء لجعله ساكناَ)
فبمجرد خروج الانسان من الغلاف الجوي الارضي تتحول الدنيا الى ضلام دامس وتبدو الشمس وكانها نجمة كباقي النجوم وهذا ما رءاه رواد الفضاء بعد خروجهم من الغلاف الجوي.


حقيقة ضوء الشمس
هل فكرت يوما بالشمس ؟ هل تسائلت عن سر هذا الضياء المنبعث منها منذ ملايين السنين؟هذا الضياء لم يخبوا أبدا بقي متدفقا لا يقل ولا يزيد طوال هذه السنين !!!

اكتشف كل من «هانزيت» و «فون فيساكر» أن نوى الهيدروجين تتحد في سلسلة من التفاعلات النووية تدخل فيها نوى الكربون كعامل مساعد، وقد اتضح أن أربعا من نوى الهيدروجين تتحد مكونة نواة من الهيليوم. ويكون وزن الهيليوم أخف من مجموع أوزان نوى الهيدروجين بمقدار 7.0%
تقريبا. وهذا النقص في الكتلة يتحول إلى طاقة تجتاز طبقتها باطن الشمس إلى سطحها في تدفق متواصل. ولا يستطيع التفاعل أن ينتج طاقة كافية إلا عند درجات حرارة تتراوح بين 15 و 20 مليونا من الدرجات. ويتوقف معدل انطلاق الطاقة على الأس الثامن عشر لدرجة الحرارة. أي أن معدل انطلاق الطاقة يتناسب مع ت18 حيث ت درجة الحرارة. ومن ثم فمعظم طاقة الشمس تصدر من مادة المنطقة المركزية حيث تكون درجة الحرارة على أشدها.
وعند درجة حرارة 15 مليون درجة يكون الضوء المنبعث مشابها للأشعة السينية، ويتدفق الضوء إلى الخارج عبر إلكترونات وذرات الطبقات المتراكمة فوق قلب الشمس، وتزداد حمرة الضوء باستمرار خلال هذه العملية حتى أنه عندما يصل إلى السطح يكون لون الضوء أصفر مائلا للخضرة. وتوهج الشمس ليس إلا أثرا من أثار الطعام الذي تتناوله وما طعامها إلا مادة جسمها، وما أبسطه!.. إنها لا تتناول من صنوف الغذاء إلا لونا واحدا هو
الهيدروجين.



سرعة تباعد المجرات


تبتعد المجرات خارج حدود مجرتنا بسرع متفاوتة تتراوح من 1000كم/ثا الى
272000كم/ ثا ، وهو مايقارب سرعة الضوء وقد اثبت التحليل الطيفي للضوء
القادم من هذه النجوم البعيدة ان طيفها يحيد نحو اللون الاحمر من الوان
الطيف حيوداً كبيراً.
بحيث يخرج احياناً عن نطاق الطيف كله ، ويظهر في
نطاق المنطقة تحت الحمراء ، وقد وجد العلماء ان مقدار الحيود يدلنا على
سرعة ابتعاد الجرم السماوي عنا من ناحية وسرعة ابتعاده عنا تعطينا مقياساً
لبعده عنا من ناحية اخرى.
ففي عام 1929 ميلادية استطاع العالم ( هابل)
ان يفسر ظاهرة تباعد المجرات وبين ان المجرات تبتعد عنا في جميع الاتجاهات
وتخضع لعلاقة طردية مباشرة بين المسافة والزحزحة الطيفية نحو الاحمر ، وينص
( قانون هابل) على ان سرعة ابتعاد المجرات تتناسب طردياً مع بعدها عنا ،
اي ان :(سرعة ابتعاد المجرة باتجاه خط الرؤية= ثابت التناسب× بعد المجرة)
وان ثابت التناسب (ثابت هايل)=(17كم/ثا) لكل مليون سنة ضوئية وهذا يعني ان
كل مليون سنة ضوئية تزداد سرعة المجرة بمقدار17كم/ثا .
فالكون في حالة تمدد مستمر واتساع دائم الى نهاية لايعلمها إلا الله-سبحانه وتعالى - القائل وقوله الحق:
(والسماء بنيناها بايد وانا لموسعون) والحمد لله رب العالمين
( وفوق كل ذي علم عليم).


إعلم أخي الكريم بان سرعة الإطلاقة النارية تقدر بـ : 900 متر / ثانية ,
وهذا يعني بان سرعة تباعد المجرات هو "أضعاف " سرعة الإطلاقة فهل يعقلا
هذا.؟؟؟....فسبحان الله ,,,يعني بان مجرتنا الحبيبة منطلقة في الفضاء باسرع
من الإطلاقة النارية ,,,,شكرا لتعليقاتكم على الموضوع
avatar
majid

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 07/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى