الجماعة الإسلامية الأحمدية :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجماعة الإسلامية الأحمدية :

مُساهمة من طرف عبدالحميد شيخ عيسى في الخميس أغسطس 19, 2010 10:06 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الجماعة الإسلامية الأحمدية :من خلال وجهات نظر الفرق الإسلامية


من خلال وجهات النظرالفرّق الإسلامية.......

النظرة العامة .

ينْظر إلى الجماعة الإسلامية الأحمدية بأنها تأسست لمصالح غربية وكانت من غراس الأنكليز حين أحتلت

القارة الهندية ,في آواخر القرن التاسع عشر,وتهدفْ إلى تغيّر مناهج الدين الإسلامي ومعاني آيات القرآن المجّيد

وقالوا هي منظمة عالمية تتحكم بها قوى عظمة كالحركة الماسونية ,للقضاء على الإسلام بأ سم الإسلام ,ومن

ضمنها دولة إسرائيل .وكان تاريخ تأسيسها عام 1888 م

الفكرة الأساسية التي بني العلماء عليها آرائهم :[حقٌ يريد بها باطل]

حين ينظرون إلى فكر الجماعة الإسلامية الأحمدية لايجدون دليلاً قاطعاً لإنتقادهم ودحض أفكارهم

العلمية والعملية ,ولا يجدون خللاً في نظامهم وتعاملهم وتفاعلهم مع الآخرين ,ويدركون تماماً أن طريقتهم

لو إستمرت ستتغلب على جميع الفرّق المتبقية من الإسلام وتقضي على كل الأفكار والمبادئ الإسلامية

لذا لا يجدون بداً إلا أن يقولوا هذا حقٌ يراد به باطلاً , وقد إجتهدوا على أن يبعدوا الجماعة الإسلامية

الأحمدية عن الدين, وينسبوا إليها سياسات دول وغايات حركات عالمية ,لأن في الدين لا تتطبق هذه

المقولة على اهدافها,فالحق في الدين يراد به الحق فقط ,ولكنهم لم يجدوا أي باطل في أهداف الجماعة

فأخرجوها من ملة الإسلام وكفّروها , تحت هذا الشعار الباطل....

لماذا إجتمعت الفرّق على تكفيرها ؟؟؟

لا شك ْ أن لكل فرقة وجهة نظر في تقييمها لهذه الجماعة وهذه الفرق مختلفة فيما

بينها ,لكنها إجتمعت على تكفير هذه الجماعة ,وتقاربت وجهات نظرها في هذا

الموضوع ,لأن الجماعة تنقض أفكارهم وتعاطيهم مع حكم القرآن وسنة النبي

صلى الله عليه وسلم ,هذا بالنسبة للفرق الإسلامية ,أما باقي الأديان أيضاً

كالمسيحية, والبوذية, والسيخ, والآريا سماج ,واليهودية ,تدعوهم إلى ترك

أديانهم ,والدخول إلى الإسلام الحقيقي ,لأن هذه سنّة الله في الكون ومحض رسالة

الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ,وهي إظهار دينه على الدين كله

وقد أكد الإمام المهدي والمسيح الموعود ,بأن الله أرسله حكماً عدلاً لفك وحل

الخلافات ,الناتجة فيما بينهم , ومن الملاحظ أنه حتى عدم تقبلهم هذه الفكرة إلا أنهم إجتمعوا

على رأي واحد , والسبب أيضاً هو الحكم العدل الصفة التي جاء بها الإمام المهدي والمسيح

الموعود عليه السلام ,وقد أدرك الرسول الكريم هذه النظرية منذ أربعة عشر قرن ونبأ بها

على أن أمته ستفترق إلى بضع وسبعون فرقة,جميعها في النار إلا واحدة وهي الجماعة ,,

وما هو وأصحابه عليه , في حديثٍ واضح وصريح ,مع العلم أن هذا النار ليس بالضرورة

نار الآخرة ؟ بل نار الضلالة وعدم الإستقرار النفسي والروحي .........................

هذا هو السبب الأساسي وراء وقوفهم في وجه الجماعة , لأنها ترفض جلّ أفكارهم ,وتدعوهم

إلى الإيمان بوحدانية الله وسّنة رسوله الكريم ,والفهم الحقيقي لمعاني كتاب الله سبحانه وتعالى

ونشر السلام والإسلام في جميع أنحاء العالم ,لا شك أن هذه مسؤولية كبيرة جداً بالنسبة لشخص

واحد ,وجماعة واحدة , إلا أن الله ورسوله قد أمر بذلك وهو يعين من يوكله على أمره ,لذا لا بد

من الأمتثال لأمره والتوكل عليه ......

أولاً: وجهة نظر وآراءالفرق السّنية ..

وحين نتحدث عن الفرق السنيّة نختص منهم العلماء والمشايخ

وتنقسم هذه الفئة إلى قسمين .

القسم الأول:

العلماء والمشايخ اللذين نيتهم صادقة ويدافعون عن الإسلام

بخلوص القلب ,ولكن وقوفهم في وجه الجماعة الإسلامية الأحمدية

لعدة أسباب منها ..

1- أنه لا حاجة للإسلام بعلوم ومعارف جديدة ,وأنه دين كامل لا

ينقصه شيء,ظناً منهم أن الجماعة الإسلامية الأحمدية تريد

أن تبدل وتزيد على هذا الدين معارف دخيلة ليست بحاجة إليه

2- تعتبر نفسها مدرسة فكرية شاملة لا تحتمل أي تدخل من

أي جهة, ليست ضمن هذا الفكر المتفق عليه ,من قبل علمائهم

وأنهم ليسوا بحاجة لمن يزاود على إيمانهم , وإجتهادهم ...

3- حذرهم الشديد من أهداف باطنية تسعى الجماعة الإسلامية

الأحمدية إليها لتسيطر على الدين الإسلامي وبأسم الإسلام

4- الثقة الكاملة بأنفسهم ,ودفاعهم عن دينهم ليس فيه تقصير

هذا ما يظنون أنهم عليه ,ولديهم القدرة الكاملة للدفاع عن

رسالة الإسلام ,ورسول الله عليه الصلاة والسلام ..
******
بإختصار جعلوا من المبادئ الأساسية للإسلام جداراً متيناً

لا يحق لأحد إختراقه مهما كانت صفته ,ولحرصهم الشديد

هذا جمدوا النظريات الجديدة التي تطرح على الساحة مهما

كان الدافع إليها قوياً ,ووضعوا لكل شيء حدود لا يجوز لأحد

الإقتراب منه ,حتى على الحجج الدامغة والنظريات المعقولة

يرفضونها ,ليس لعدم فهمهم إنما خوفاً من غايات لا تحمدْ

عقباها ,مثلما يظنون بأن الجماعة الإسلامية الأحمدية لها

أهداف باطنية ,وسياسة عميقة لتسيطر على الإسلام أو

لتخْدِمْ مصالح أعداء الإسلام.

لاشك أنهم لا يلامون على حرصهم !!
ولكن هل هذا النوع من الحرّص يفيد الدْين في شيء؟

ويخدم نظرتهم التي يتمسكون بها ,بأن الحفاظ على الإسلام

واجب عظيم وله ثواب من رب الأرباب ,الحرْص لا بد منه

ولكنهم مع حرصْهم حريصون أيضاً على أنهم الوحيدين

المخوّلون لهذه المهمة ولا يجوّزون لأحد المشاطرة معهم

إلا إذا كان من خريجي مدارسهم الفكرية .

ولا يعترفون بالمعطيات التي يتقدم بها أي شخص ....

قال ابن العربي (1) : " وأما ذهاب العلم ، قال المشيخة : فيكون بوجوده ، إما بمحوه من القلوب ، وقد كان في الذين قبلنا ، ثم عصم هذه الأمة ، فذهاب العلم منها بموت العلماء ، وقد قال جماعة من الناس : إن ذهاب العلم يكون أيضا بذهاب العمل به ، فيحفظون القرآن ولا يعملون به فيذهب العلم . . . والذي عندي أن الوجوه الثلاثة في هذه الأمة ، فقد يذنب الرجل حتى يذهب ذنبه علمه ، وقد يقرؤه ولا يعمل به ، وقد يقبض بعلمه فلا ينتفع أحد به ، أو يمنع من بثه فيذهب لوقته " (2) .
وقال القرطبي أثناء شرحه لحديث : « إن من أشراط الساعة أن يقل العلم ويظهر الجهل » : وأما قلة العلم وكثرة الجهل فذلك شائع في جميع البلاد ذائع ، أعني برفع العلم وقلته : ترك العمل به (3) .
وقال ابن حجر : قيل : إن المراد نقص علم كل عالم بأن يطرأ عليه النسيان مثلا ، وقيل : نقص العلم بموت أهله ، فكلما مات عالم ولم يخلفه غيره نقص العلم من تلك البلد (4) .

وقد ورد ما يدل على أن المراد برفع العلم وكثرة الجهل : موت العلماء فلا يبقى إلا الجهال الذين يتخذهم الناس رؤساء فيضلوا ويضلوا غيرهم ، فعن عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إن الله تعالى لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا ، فسئلوا فأفتوا بغير علم ، فضلوا وأضلوا » (1) .
_________
(1) أخرجه البخاري في صحيحه : كتاب العلم ( 1 / 34 ) ، ومسلم في صحيحه : كتاب العلم ( 4 / 2053 ) .

يقول:

المصطفى صلى الله عليه وسلم , فقال: " إنا أهل البيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا، وإنه سيلقى أهل بيتي من بعدي تطريداً وتشريداً في البلاد، حتى ترفع رايات سود من المشرق، فيسألون الحق فلا يعطونه، ثم يسألونه فلا يعطونه، فيقاتلون فينصرون، فمن أدركه منكم ومن أعقابكم فليأت إمام أهل بيتي، ولو حبوا على الثلج، فإنها رايات هدى يدفعونها إلى رجل من أهل بيتي، يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي، فيملك الأرض فيملأها قسطاً وعدلاً، كما ملئت جوراً وظلماً " .
أخرجه الإمام الحافظ أبو عبد الله الحاكم، في مستدركه. هكذا.
السؤال هنا :منذ متى أهل البيت يلقون تطريداً وتشريداً في البلاد؟

ويسألون الحق فلا يعطوه ,ثم يسألوه مرة ثانية فلا يعطوه ,و[ثم ]حرف

بعدي , ولا يعلم كم من الزمان تبتعد بين المسألتين إلا الله تعالى...

لو كان هؤلاء العلماء حقاً حريصون على رسالة المصطفى صلى الله

عليه وسلم ,فلماذا أهل بيته مشردون, ومطردون؟

ناهيك عن بحثهم كالأطفال على الثلج حبواً ,وإذا رايات الهدى ظهرت,

فهل , يدفعونها إلى رجل منهم ؟ أم يتمسكون بكل حرّص ألا يتدخل أحد

ويزايد على إيمانهم ,وإذا كانت رايات الهدى ستظهر ألا يدلّ ذلك,على

ضلالتهم ؟وأنها كانت مخفية وليس لها وجود ,ولا للعدل والقسط وجود.

فمن المسؤول عن الجور والظلم هنا ؟ هل الذين يحاولون وجود العدل

والدفاع عن سنة النبي الكريم ,بكل صدق أم الذين يحرصون على أن تبقى

الرسالة محصورة ,وجامدة ,يحتفظون بها على الرفوف وفي أزقة المكاتب

وبدل أن يحمونها يحتمّون بها !!!!

وإذا كان الظلم والجور قد ملئ الزمن كله , فهل هؤلاء بمنئى عنه ؟

أليس هم المعنيون بهذا الحديث كله أم الأعداء فقط ؟ على حسب زعمهم

والسؤال الأخير إذا كانوا هم أنفسهم أهل البيت المقصود المهجرون ,

والمشردون ,فمن هو الذي أسمه على أسم خاتم النبيين ويتحلى بصفاته

صلى الله عليه وسلم ,لا بد أنهم ينتظرون رجلاً ليبايعوه حبواً على الثلج

ويدفعون إليه الرايات السود ,فلو كانوا متزمتين على هذا المنوال المتعنت

فهل سيرضون بأي شخص ؟مهما كانت صفته هل المقاييس التي يدعونها

تدل على أنهم أخيراً سيتبعون شخصاً ما ,فأن معاييرهم معروفة وكتبهم

مليئة بصفات الذي ينتظرونه ولا يخفى على جاهل ,بأنها من دروب

المستحيل ,لبعد الخيال الواضح في ملامحه, وصفاته, وقوته الخارقة


تتبــــع ....
avatar
عبدالحميد شيخ عيسى

عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 02/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى